الارشيف / غير مصنف / RT Arabic (روسيا اليوم)

منظمة حقوقية تتهم عددا من قادة شركتين فرنسيتين بالتواطؤ في تعقب المعارضين في ليبيا ومصر

اتهم الاتحاد الدولي لحقوق الإنسان عددا من قادة شركتي Amesys وNexa Technologies الفرنسيتين بتقديم أجهزة مراقبة إلكترونية لسلطات مصر وليبيا، مما أتاح تعقب المعارضين في هذين البلدين.

وأعلن الاتحاد في بيان، اليوم الثلاثاء، أن فيليب فانيير، رئيس شركة Amesys حتى عام 2010، وجهت إليه لائحة اتهام في القسم الليبي لـ "التواطؤ في أعمال التعذيب".

فيما وجهت إلى كل من أوليفييه بوهبوت، رئيس شركة Nexa Technologies، ورينو روكس، ومديرها الإداري، وستيفان ساليس، رئيس الشركة السابق، تهمة "التواطؤ في أعمال تعذيب واختفاء قسري" في القسم المصري، وهي معلومات كشفت عنها أيضا مجلة "إنتليجنس أون لاين" الفرنسية المعنية بشؤون الاستخبارات.

وفاء الفقاني

المصدر: RT

تابعوا RT علىRT
RT

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا