الارشيف / غير مصنف / الوطن (عمان)

«فك كربة» تفرج عن 4000 حالة معسرة فـي قضايا تنفيذ مطالبات مالية بأكثر من مليوني ريال منذ انطلاقتها

  • 1/2
  • 2/2

«فك كربة» تفرج عن 4000 حالة معسرة فـي قضايا تنفيذ مطالبات مالية بأكثر من مليوني ريال منذ انطلاقتها

في المحليات 5 مايو,2021 نسخة للطباعة نسخة للطباعة

مشرف المبادرة لـ«الوطن»:
فاعل خير يفرج عن جميع الحالات بمحاكم محافظة الظاهرة للعام الخامس على التوالي

كتب ـ سعيد بن علي الغافري:
قال سعادة الدكتور حمد بن حمدان الربيعي ـ ممثل ولاية عبري بمجلس الشورى، ونائب رئيس جمعية المحامين العمانيين، والمشرف العام على مبادرة (فك كربة): إن الجمعية تواصل العمل على مبادرة (فك كربة) للعام الثامن على التوالي والتي اطلقتها في عام 2012م وتعني بمساعدة المعسرين ماليًا والتي صدرت فيهم أحكام قضائية والمحبوسين على ذمتها بسبب مطالبات شرعية ومدنية وتجارية وعمالية في محاكم السلطنة.
وأوضح سعادته في تصريح خاص لـ(الوطن) قائلًا: الحمدلله المبادرة ومنذ تدشينها في عام 2012م حققت نجاحًا كبيرًا وتفاعلًا ملموسًا بين افراد المجتمع وقد بلغت الحالات التي تم الافراج عنها منذ انطلاق المبادرة في نسختها الاولى وحتى الخميس الماضي 4000 حالة باكثر من مليوني ريال عماني وذلك ممن انطبقت عليهم شروط المبادرة وتم الافراج عنهم من مختلف محاكم السلطنة.
مؤكدًا بأن الحالات شملت المفرج عنها هذا العام عدد ٧٨ من الأجانب، و٣٨٨ مواطنًا عمانيًا، بينهم 40 من الإناث، وغطت الحالات المفرج عنها حتى الآن ١٠ محافظات من محافظات السلطنة موزعة في محافظة مسقط بواقع ١٢٨ حالة، ومحافظة جنوب الباطنة ٦٠ حالة، ومحافظة شمال الباطنة ٨٩ حالة، ومحافظة جنوب الشرقية بواقع ٢٢، ومحافظة شمال الشرقية 65 حالة، ومحافظة الداخلية ٣٧ حالة، ومحافظة الظاهرة ٣١ حالة، ومحافظة البريمي ٢٦ حالة، ومحافظة مسندم بواقع ثماني حالات، إضافة إلى محافظة الوسطى بواقع ثلاث حالات. وأضاف قائلًا: وتوكد المبادرة سعيها الدؤوب في المساهمة للتخفيف عن المعسرين الذين أرغمتهم الظروف إلى مآلاتٍ لم يكونوا ليتوقعوها سعيًا لتوفير حياة كريمة لأسرهم وعوائلهم، ولأن يد الخير في عُمان ممتدة امتداد أصالة الإنسان العماني، فإن المبادرة ماضية في تحقيق أهدافها، بمعية أصحاب الأيادي البيضاء من الأفراد وبدعم مستمر من عدد من مؤسسات القطاع الخاص، في لحمة إنسانية مميزة عنوانها: (نؤمن بأن الإنسان يستحق فرصة ثانية).
مشيرًا سعادته الى أن المبادرة في نسختها الثامنة لهذا العام، انطلقت في الأول من أبريل الفائت، وهي مستمرة حتى الحادي والثلاثين من شهر مايو الجاري، وقام فاعل خير من محافظة الظاهرة بالافراج عن جميع الحالات التي انطبقت عليهم شروط المبادرة من محاكم الظاهرة وللعام الخامس على التوالي.
وقال: إنه بسبب جائحة كورونا التي عصف بدول العالم، ونتيجة للاجراءات الوقائية المعمول بها تم تدشين المبادرة هذا العام إلكترونيا لسعي جمع التبرعات من المؤوسسات والافراد للمساهمة في دعم المعسرين في الحبس الذين صدرت في مواجهتم احكام حبس وتم العمل عن بُعد والتنسيق مع الادارة العامة لتنفيذ الأحكام بمجلس الشؤون الادارية للقضاء والتواصل مع اقسام التنفيذ بمختلف محاكم السلطنة في الافراج عن المحبوسين المدانين في قضايا شرعية ومدنية وتجارية وعمالية المعسرين ممن انطبقت عليهم شروط مبادرة فك كربة والتي لاتتجاوز فيها مبالغ المطالبة عن الفين ريال عماني. واختتم قائلًا: إن المبادرة حصلت على المركز الثاني في مسابقة جائزة السلطان قابوس للعمل الاجتماعي التطوعي وجاءت اهدافها لابراز دور المحامين في العمل التطوعي واثراء المشاركة في المسئولية الواجبة في المحيط الاجتماعي.

2021-05-05

مشرف المبادرة لـ«الوطن»:
فاعل خير يفرج عن جميع الحالات بمحاكم محافظة الظاهرة للعام الخامس على التوالي

كتب ـ سعيد بن علي الغافري:
قال سعادة الدكتور حمد بن حمدان الربيعي ـ ممثل ولاية عبري بمجلس الشورى، ونائب رئيس جمعية المحامين العمانيين، والمشرف العام على مبادرة (فك كربة): إن الجمعية تواصل العمل على مبادرة (فك كربة) للعام الثامن على التوالي والتي اطلقتها في عام 2012م وتعني بمساعدة المعسرين ماليًا والتي صدرت فيهم أحكام قضائية والمحبوسين على ذمتها بسبب مطالبات شرعية ومدنية وتجارية وعمالية في محاكم السلطنة.
وأوضح سعادته في تصريح خاص لـ(الوطن) قائلًا: الحمدلله المبادرة ومنذ تدشينها في عام 2012م حققت نجاحًا كبيرًا وتفاعلًا ملموسًا بين افراد المجتمع وقد بلغت الحالات التي تم الافراج عنها منذ انطلاق المبادرة في نسختها الاولى وحتى الخميس الماضي 4000 حالة باكثر من مليوني ريال عماني وذلك ممن انطبقت عليهم شروط المبادرة وتم الافراج عنهم من مختلف محاكم السلطنة.
مؤكدًا بأن الحالات شملت المفرج عنها هذا العام عدد ٧٨ من الأجانب، و٣٨٨ مواطنًا عمانيًا، بينهم 40 من الإناث، وغطت الحالات المفرج عنها حتى الآن ١٠ محافظات من محافظات السلطنة موزعة في محافظة مسقط بواقع ١٢٨ حالة، ومحافظة جنوب الباطنة ٦٠ حالة، ومحافظة شمال الباطنة ٨٩ حالة، ومحافظة جنوب الشرقية بواقع ٢٢، ومحافظة شمال الشرقية 65 حالة، ومحافظة الداخلية ٣٧ حالة، ومحافظة الظاهرة ٣١ حالة، ومحافظة البريمي ٢٦ حالة، ومحافظة مسندم بواقع ثماني حالات، إضافة إلى محافظة الوسطى بواقع ثلاث حالات. وأضاف قائلًا: وتوكد المبادرة سعيها الدؤوب في المساهمة للتخفيف عن المعسرين الذين أرغمتهم الظروف إلى مآلاتٍ لم يكونوا ليتوقعوها سعيًا لتوفير حياة كريمة لأسرهم وعوائلهم، ولأن يد الخير في عُمان ممتدة امتداد أصالة الإنسان العماني، فإن المبادرة ماضية في تحقيق أهدافها، بمعية أصحاب الأيادي البيضاء من الأفراد وبدعم مستمر من عدد من مؤسسات القطاع الخاص، في لحمة إنسانية مميزة عنوانها: (نؤمن بأن الإنسان يستحق فرصة ثانية).
مشيرًا سعادته الى أن المبادرة في نسختها الثامنة لهذا العام، انطلقت في الأول من أبريل الفائت، وهي مستمرة حتى الحادي والثلاثين من شهر مايو الجاري، وقام فاعل خير من محافظة الظاهرة بالافراج عن جميع الحالات التي انطبقت عليهم شروط المبادرة من محاكم الظاهرة وللعام الخامس على التوالي.
وقال: إنه بسبب جائحة كورونا التي عصف بدول العالم، ونتيجة للاجراءات الوقائية المعمول بها تم تدشين المبادرة هذا العام إلكترونيا لسعي جمع التبرعات من المؤوسسات والافراد للمساهمة في دعم المعسرين في الحبس الذين صدرت في مواجهتم احكام حبس وتم العمل عن بُعد والتنسيق مع الادارة العامة لتنفيذ الأحكام بمجلس الشؤون الادارية للقضاء والتواصل مع اقسام التنفيذ بمختلف محاكم السلطنة في الافراج عن المحبوسين المدانين في قضايا شرعية ومدنية وتجارية وعمالية المعسرين ممن انطبقت عليهم شروط مبادرة فك كربة والتي لاتتجاوز فيها مبالغ المطالبة عن الفين ريال عماني. واختتم قائلًا: إن المبادرة حصلت على المركز الثاني في مسابقة جائزة السلطان قابوس للعمل الاجتماعي التطوعي وجاءت اهدافها لابراز دور المحامين في العمل التطوعي واثراء المشاركة في المسئولية الواجبة في المحيط الاجتماعي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا