الارشيف / غير مصنف / الوطن (عمان)

لبنان يرفض أي شروط إسرائيلية مسبقة فـي محادثات الحدود البحرية

  • 1/2
  • 2/2

في السياسة 5 مايو,2021  نسخة للطباعة

بيروت ـ رويترز: قال الرئيس اللبناني ميشال عون إنه يتعين ألا تكون هناك شروط مسبقة لإجراء محادثات مع إسرائيل حول النزاع على الحدود البحرية، ذات الأهمية الكبيرة بالنسبة لآمال لبنان في العثور على احتياطيات من الغاز.
وكانت المفاوضات بدأت في أكتوبر في مسعى لحل النزاع، الذي يعرقل أعمال التنقيب في المنطقة التي يحتمل أن تكون غنية بالغاز، لكن المحادثات توقفت منذ ذلك الحين.
وجاء في بيان للرئاسة اللبنانية صدر بعد استئناف المحادثات الثلاثاء أن الوسيط الأميركي طلب أن يكون التفاوض على أساس الخطوط الحدودية بين إسرائيل ولبنان المقدمة بالفعل والمسجلة لدى الأمم المتحدة.
وقال البيان إن هذا مخالف “للطرح اللبناني ولمبدأ التفاوض بدون شروط مسبقة”.
وأوضح البيان أن “الرئيس عون أعطى توجيهاته للوفد المفاوض وشدد على ألا تكون متابعة التفاوض مرتبطة بشروط مسبقة، بل اعتماد القانون الدولي الذي يبقى الأساس لضمان استمرار المفاوضات للوصول الى حل عادل ومنصف”. وتعثرت المفاوضات السابقة بعد أن قدم كل طرف خرائط متناقضة للحدود المقترحة زادت في حقيقة الأمر من حجم المنطقة المتنازع عليها.

2021-05-05

بيروت ـ رويترز: قال الرئيس اللبناني ميشال عون إنه يتعين ألا تكون هناك شروط مسبقة لإجراء محادثات مع إسرائيل حول النزاع على الحدود البحرية، ذات الأهمية الكبيرة بالنسبة لآمال لبنان في العثور على احتياطيات من الغاز.
وكانت المفاوضات بدأت في أكتوبر في مسعى لحل النزاع، الذي يعرقل أعمال التنقيب في المنطقة التي يحتمل أن تكون غنية بالغاز، لكن المحادثات توقفت منذ ذلك الحين.
وجاء في بيان للرئاسة اللبنانية صدر بعد استئناف المحادثات الثلاثاء أن الوسيط الأميركي طلب أن يكون التفاوض على أساس الخطوط الحدودية بين إسرائيل ولبنان المقدمة بالفعل والمسجلة لدى الأمم المتحدة.
وقال البيان إن هذا مخالف “للطرح اللبناني ولمبدأ التفاوض بدون شروط مسبقة”.
وأوضح البيان أن “الرئيس عون أعطى توجيهاته للوفد المفاوض وشدد على ألا تكون متابعة التفاوض مرتبطة بشروط مسبقة، بل اعتماد القانون الدولي الذي يبقى الأساس لضمان استمرار المفاوضات للوصول الى حل عادل ومنصف”. وتعثرت المفاوضات السابقة بعد أن قدم كل طرف خرائط متناقضة للحدود المقترحة زادت في حقيقة الأمر من حجم المنطقة المتنازع عليها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا